من فتره كده وانا متعوده اشغل اذاعه القرأن الكريم وانا نايمه، لاقتنى ركزت فيه لمده ثوانى ساعتها حسيت احساس جميل أوى.

من شويه وانا بقرأ افتكرت واحنا صغيرين وبنروح المسجد نحفظ القرأن، اينعم كل سنه كانوا بيحفظونى هم هم نفس ال 3 أجزاء وطبعا دلوقتى ناسيه معظمهم بس كانت حاجه حلوه ومن العادات الكويسه.
مش عارفه ليه ماما بتقولى كان نفسنا تحفظى القرأن كله ، انا كمان كان نفسى ودى حاجه كويسه بس كمان انا معترفه ان دى قدرات واكيد مش كل الناس زى بعض وربنا بيميز كل واحد بحاجه مفيش حد يقدر يعملها زيه.

الثوانى دى كانت مع احلى لحظات حياتى نفسى تكتر، نفسى مشغلش القرأن وبعدين انساه واقعد افكر فى ملهيات الدنيا، نفسى لما أقرأ اقرأ بتدبر وخشوع وتبقى كل جوارحى مركزه ومستسلمه !
نفسى كمان لما اتجوز ان شاء الله أحافظ على العاده دى ونقعد ولو مره فى الأسبوع نقرأ مع بعض ونتناقش ونحاول نحفظ - اه للأسف قدرتنا على الحفظ بقت ضعيفه لكن هنحاول - بجد دى من احسن العادات اللى ممكن المتزوجين يعملوها ويتفقوا عليها كفايه بس ان ربنا هيبقى معانا ويباركلنا ان شاء الله.



قال مصطفى السباعى :

إلهي! لو حاسبتنا على خطرات النفوس، لحشرتنا مع الأشرار.
      ولو حاسبتنا على تقصيرنا فى حقك، لحشرتنا مع أهل النار.
    ولو حاسبتنا على نسياننا لألآئك، لما أمددتنا بجزيل نعمائك.
ولو حاسبتنا على تبرمنا بقضائك، لما حشرتنا مع المؤمنين.
ولو حاسبتنا على استبطاء رزقك، لما كنا من المتوكلين.
ولو وكلتنا إلى نفوسنا لكنا من الهالكين.

إلهي! فعاملنا بما أنت له أهل، ولا تحاسبنا على ذنوبنا ولا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين، ولا أقل من ذلك وأصلح لنا شأننا كله، لا إله إلا أنت.




عندى الاحساس ده من فتره طويله يمكن سنين!

احساس انك مقسوم نصين
نص عايش فى بيئه ومجتمع وناس الا حد ما مش مستريح معاهم لكن الوضع يجبرك انك تعيش وتتعايش!!
النص تانى عاوز بيئه ومجتمع وناس معينه بتحبهم وبترتاح ليهم وفى نفس الوقت احيانا كتير بتحس ان المجتمع والبيئه دى مش بتاعتك!


قال مصطفى السباعي :

إلهي! أنت تعلم أنى لم أتقرب إليك بصالح الأعمال .
وأنا أعلم أنك تغفر الذنوب جميعاً إلا الإشراك بك .
إلهي! أنت تعلم أني لم أبتعد عما نهيتَ من سيئ الأعمالى .
     وأنا أعلم أنك ما كلفتنا من التقوى إلا بما نستطيع .
إلهي! أنت تعلم أني لم أعبدك كما ينبغى لجلال وجهك أن يُعبد .
وأنا أعلم أنك تخرج من النار من كان فى قلبه مثقال ذرة من الإيمان .
إلهي! أنت تعلم أن نفسى لم تصف من كدورتها برغم تعرضي لنفحاتك .
وأنا أعلم أنك خلقتنى من الطين، وامتحنتني بالشيطان .
إلهي! أنت تعلم أنى أسبح فى بحر متلاطم الأمواج لأصل إلى شاطئ أمنك وسلامتك .
وأنت تعلم يا إلهي أنى مشوق إلى الغوص فى بحار أسرارك، والتعرض لفيوض أنوارك .
وأنا أعلم أنك خلقت فيّ مع نور العقل ظلمة الشهوة ومع صفاء الخير كدورة الشر، ومع نار الحب دخان الهوى .
إلهي! أنت تعلم أنى أريد الوصول إليك صادقاً منكسراً .
وأنا أعلم أنك تجتبي من تشاء، وتصطفي من تختار، بفضلٍ منك، لا بأعمالهم، وبكرمٍ منك، لا باستحقاقهم .
إلهي! هذا بعض ما تعلمه مني، وبعض ما أعلمه عنك .
فاجعل يا إلهي ما علمتُهُ شفيعاً لما علمتَه، وأوصني يا إلهي إلى ما تعلم مما أحاول. ولا تجعل علمي بك فاتناً لى عن الوصول إليك .
إلهي! إنك تعلم، ونحن لا نعلم، وأنت الحكيم الوهاب.

هكذا علمتنى الحياة



لما تبقى واحد عايش فى بيت وطول ماحد بيصرف عليك مش فارق معاك انك تشتغل ومتشتغلش الا اذا ملقتش .. تبقى مش راجل

لما تبدأ تشرب سجاير مجرد تقليد لزملاء السوء اللى انت ماشى معاهم وللممثللين ومفكر ان ده هيعملك شخصيه وده اللى هيجذب البنات ناحيتك .. تبقى مش راجل

لما تبقى كل شغلانتك لأنك فاضى ومواركش شغلانه غير انك تضحك على البنات وتستغل مشاعرهم .. تبقى مش راجل

لما تضحك على بنت وانت اللى تجرى وراها وساعة متتأكد انها حبتك تقولها كنت بضحك عليكى .. تبقى مش راجل

لما تكون عارف نفسك بانك مش بتاع حب وهتيجى فى الأخر وتتجوز واحده امك ولا اختك تختارهالك وتفضل تشتغل فى البنات واديك بتتسلى .. تبقى مش راجل

لما تفكر ان كل البنات زى بعض وتفتكر انك لو طنشتها برده هتفضل تجرى وراك .. تبقى مش راجل

لما تحب واحده ولما هى كمان تحبك وبعدين تبينلها انها ولا حاجه فى حياتك لأنك غاوى تجرح .. تبقى مش راجل

لما تفتكر ان الفلوس هى الوسيله اللى ممكن تخليك توصل لأى واحده وهى اللى هتعملك شخصيه .. تبقى مش راجل

لما تحس ان فى واحده بتحبك وعشان تبعدها عنك تقولها حاجات تخليها تكرهك .. تبقى مش راجل وغبى كمان


لما تروح مكان لمجرد انك عارف ان فيه بنات عشان تعاكسهم .. تبقى مش راجل


لما تقف فى الشارع لأى بنت معديه وتقولها كلام يجرح مشاعرها .. تبقى مش راجل


لما تقعد تتصل بواحده فى التليفون وتقولها كلام قذر زيك .. تبقى مش راجل

لما تفكر ان كتر البنات حواليك دى حاجه كويسه وبتتنطط بيهم قدام أصحابك .. تبقى مش راجل


أتمنى انى معتش أشوف أو اسمع غير عن رجاله بجد تقدر تتحمل مسؤولية نفسها أولا أيوه لأن هييجى اليوم وهتتحاسب عن كل نفس فى حياتك
ليه بتنسى ان ليك رب شايفك وسامعك وهيحاسبك وفى نار وفى جنه
افتكر ده قبل ما تقدم على أى حاجه ناوى تعملها


رجاله تقدر تحمى بيتها وولادها وبلدها


Get widget