واحده صاحبتى عندها 37 سنة بتقولى أنا خايفه أوى يا سيما كلها 3 سنين ويبقى عندى 40 سنه و أنا لسه متجوزتش أنا انتهيت ! من كام شهر قابلتها صدفة لاقيتها حامل بقولها يا حقيرة اتجوزتى معزمتنيش ليه ضحكت وقالتلى اتقدملي اطيب راجل فى الدنيا تخيلي اكبر مني ب3 سنين بلظبط كان بيحبنى وانا معرفش كان بيقولى كنت بدعى ربنا يبعدك عن اى راجل عشان تكونى ليا لحد ماابقي قادر اكرمك فى بيت وحياه تليق بيكى و معملناش فرح سافرنا بره اسبوعين وكل حاجه حصلت فى شهر أنا فرحانه اوى الحمدلله ربنا رضانى !
.........
واحده حكتلي إن جارتها كانت مخطوبة لشاب زى القمر كانو بيحبو بعض من ثانوى وهيه بتحضر لشقتها خطيبها مسك دماغو وأغمي عاليه و طلع عنده ورم خبيث فى المخ طلبت من اهلو انه ميعرفش وانها هتتجوزو حتى لو هيموت يوم الفرح وفعلا اتجوزو وكانت بتراقبو كل يوم وبتبص على بطنو بيتنفس ولا لاء وبعد 5 شهور جواز صحيت وهو ميت جنبها على السرير فى يوم راحت للدكتور اللى متابع حاله جوزها تسأله أنا غلطت لما ماقولتلوش انه عيان ؟ قالها كان عارف وكان بيجى لوحده يتعالج لما سالته انتا عارف انك هتموت اتجوزتها ليه بتظلمها معاك ليه قالى لازم كنت اتجوزها كان لازم احضنها كان لازم أشم ريحتها و أبص فى عنيها كان لازم أعيش لحظات الحب القليله معاها لإنى موش هعيش تانى منا ممكن اكون كويس واموت برضو ليه اتحرم منها ليه .. هيه ممكن تتجوز لما اموت لكن انا هتحرم منها بعد ايام معدوده .. أنا دلوقتى موش زعلان انى هموت عشان هموت وأنا فرحان وراضي !
.........
واحد معرفة قديمه وعشره عمرى قابلتو فى عيد ميلاد صدفه لاقيته معاه واحده شكلها اكبر منو وفعلا باين جدا بقولو يا محمد مين دى قالي دى الاميره ست البنات بنت قلبى وحبيبتي دى مراتى يا سيما ايوا أكبر منى ب 14سنه بس دى إللي لما بشوفها بلاقيها غير كل البنات اللى من سنى البنت دى أجدع وانضف زوجه ممكن ربنا يبعتها لراجل وعلى فكره اهلى مافتحوش بقهم مكنش ينفع يتدخلو اصلا كفايه انى اروح الاقيها بتقولى كلام حلو وهادى كفايا لما بتاخدنى فى حضنها كفايه ذكائها ودمها الخفيف وطبيخها العسل أنا بعيش اجمل ايام حياتى وموش ندمان دى اللي هتبقي أم ولادى وسندى طظ فى الناس أنا هعيش مره واحده وهعيش صح مع اكتر واحده حبتنى من قلبها أنا فرحان وراضى !
..................................................................................
متفوتوش فُرص الحب !
إنتي أكبر منو إتجوزيه ومتفكريش فى خالتك وعمتك وصاحبتك وانتى اكبر وانتى اصغر دول عالم مريضه نفسيا وبيكرهو الفرح !
إنت أصغر منها طيب منتا راجل ولا إيه هو الراجل بيعيبو حاجه بلعكس أتجوزو وافرحو وامبسطو طظ فى الناس وطظ فى نظرتهم وفى كلامهم وتريقتهم منتا ممكن تتجوز واحده من سنك وتكَبرك انتا فى السن من نكدها وقرفها وزنها وجنونها مبتحصلش !
محدش يقول انا انتهيت لانك متعرفش مستخبيلك ايه الدنيا نصين نص حلو ونص وحش إللي أخد الحلو يستنى وإللي اخد الوحش يستنى برضو ربنا مابيظلمش حد !
عندك مرض ما طظ وستين طظ ممكن تبقى بصحتك تتزحلق فى الحمام تموت تانى يوم جوازك مابتحصلش ؟
مفيش حاجه فى الدنيا تستاهل اننا نمنع سعادتنا حتى لو يوم لو ساعه لو لحظه عشان محدش عارف اصلا هيكمل الساعه دى ولا لاء !
العمر أقصر من انكم تكملو السطر ده !
عيشو وحبو و إفرحو !
الحياة رحلة استمتعو بيها وطظ فى النهايات !


‫#‏سهام_شعبان‬


الكتاب ده لقيت فيه تفاصيل كتير عن حياة الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام مكنتش أعرفها وأعتقد ان كتير ميعرفهاش
فحبيت أذكر بعضها هنا




  • والده عبد الله كان أحسن ألاد عيد المطلب، وأعفهم، وأحبهم إليه، وهو الذبيح، وذلك أن عبد المطلب لما حفر بئر زمزم، وبدت آثارها نازعته قريش، فنذر لئن آتاه الله عشرة أبناء، وبلغوا أن يمنعوه، ليذبحن أحدهم، فلما تم له ذلك أقرع بين أولاده، فوقعت القرعة على عبد الله، فذهب الى الكعبة ليذبحه، فمنعته قريش، ولا سيما إخوانه وأخواله، ففداه بمائة من الإبل، فالنبي صلى الله عليه وسلم ابن الذبيحين: إسماعيل عليه السلام وعبدالله، وابن المفديين، فدي إسماعيل عليه السلام بكبش، وفدي عيد الله بمائة من الإبل.

  • قال أنس بن مالك رضى الله عنه: إن رسول الله صلي الله عليه وسلم أتاه جبريل وهو يلعب مع الغلمان، فأخذه فصرعه، فشق عن قلبه، فاستخرج القلب، فاستخرج منه علقة، فقال: هذا حظ الشيطان منك. ثم غسله في طست من ذهب بماء زمزم، ثم لأمه(أي:ضمه وجمعه)، ثم أعاده في مكانه. وجاء الغلمان يسعون إلى أمه(يعني ظئره، وهي المرضعة)، فقالوا: إن محمداً قد قتل، فاستقبلوه وهو منتقع اللون، قال أنس: وقد كنت أرى أثر المخيط في صدره.

  • كان عظماء المستهزئين برسول الله صلى الله عليه وسلم خمسة وأنزل الله على كل منهم ما فيه عبرة وعظة :
١- الوليد بن المغيرة المخزومي: أصابه قبل سنين خدش من سهم، ولم يكن شيئاً، فأشار جبريل إلى أثر ذلك الخدش فانتفض، فلم يزل يؤلمه ويؤذيه حتى مات بعد سنين.
٢- الأسود بن عبد يغوث الزهري: أشار جبريل إلى رأسه، فخرج فيه قروح، فمات منها، وقيل أصابه سموم، قيل: أشار جبريل إلى بطنه، فاستسقى بطنه، وانتفخ، حتى مات.
٣- أبو زمعة الأسود بن عبد المطلب الأسدي: فلما تضايق رسول الله صلى الله عليه وسلم من أذاه دعا عليه، وقال: "اللهم أعم بصره، وأثكله ولده". فرماه جبريل بشوك في وجهه حتى ذهب بصره. ورمى ولده زمعة حتى مات.
٤- الحارث بن قيس الخزاعي: أخذه الماء الأصفر في بطنه حتى خرج خرؤه من فيه، فمات منه.
٥- العاص بن وائل السهمي: جلس على شبرقة، فدخلت شوكة لها أخمص قدمه، وجرى سمها إلى رأسه حتى مات.



*لقد وجدت المعلومات كثيرة جداً حيث لا أستطيع ذكرها كلها هنا، لذا أنصح بقراءه الكتاب
رابط الكتاب علي جود ريدز https://www.goodreads.com/book/show/3221219


صلي الله عليه وسلم

رسمياً ٣٠

Posted by Marwa Fahmy | 11:33 PM | , | 0 comments »

كنت كاتبة كلام كتير منه السلبي ومنه الايجابي، منه الرغي ومنه المهم

بس المهم ان الكلمتين اللي هكتبهم دلوقتي عكس اللي كنت كاتباه تماماً

عيد ميلادي ده كان مختلف تماماً عن كل توقعاتي، وبالرغم من خلوه من أي نوع من الاحتفال .. الا ان ربنا رزقني بحاجة مكنتش متوقعاها .. ادعولي ربنا يكرمني بيها ويحققلي اللي في بالي.

حاجة كمان مكنتش عارفه ان وقع الكلمه بعد السؤال المتوقع، انتِ عندك كام سنه؟ .. هيبقي صعب كده .. فعلاً حسيتها تقيله أوي علي نفسيتي وأنا بقولها، يالا الحمد لله :D

أدعولي بقي وكل سنه وأنا طيبة :)



من حوالي أسبوعين، اتفرجت علي الفيلم ده .. انا فاكرة اني اتفرجت عليه قبل كده وغالباً بردة بكيت في الغالب هيبقي ساعة البطل ما اتضرب فعلاً وهي كانت مفكراه مقلب زي ما فهمت .. بس المرادي كانت مختلفة، المرادي اتأثرت جداً والسبب مختلف ... خرجت من الفيلم ده بنظرة واحساس مختلف تماماً!

ازاي هي  حبته بسهوله لمجرد انه كان زوج طيب وزوق وبيعاملها برقي مكنتش متوقعاه ولا هي أصلاً اتربت عليه .. فعلاً البنات كده بتتأثر أوي بأي كلمة حلوة، أقل كلمة وأقل معاملة ممكن ترضيها وتخليها تحب اللي قدامها !

ازاي هو بالرغم من كل اللي هي عملته علشانه، ووقوفها جمبة وكونها بقت زوجة وخادمة وممرضة وأم و و و، هو محبهاش!!!
مشفش فيها غير صديقة!!! .. فعلاً الأولاد عندهم عادي يتعاملوا بالأيام والشهور والسنين مع بنت بطريقة كويسة بأي نيه بقي مش مهم، المهم في الآخر هي بتحبه وهو يقولها انتِ فهمتيني غلط!، انتِ زي أختي !

اد ايه البنت لو قلبها اتكسر صعب أوي انك تعرف تداوية، بل كل الحب ممكن يتحول لكره وعداوه جبارة يستحيل علي أي حد انه يوقفها !!

ليه هو محسش بقيمتها غير لما بعدت؟! .. ليه محبهاش غير لما اتعاملت معاه بقسوة وعدم مبالاه أو تقدير لأي حاجة بيعملها؟!
ليه لما عرفت انها تحمل في أحشائها قطعة منها، أصبحت أكثر عدوانية ؟!

في الفيلم رجعوا لبعض علشان هي لسه بتحبه رغم كل اللي عمله، وهو حبها بعد كل اللي عملته!  ...فيلم هندي!!!
بس معتقدش ان في الواقع كان هيحصل كده، علشان اللي بيتكسر مبيتصلحش، علشان الكرامة غالية أوي، علشان أصعب حاجة علي أي أنثي انها تتهان في أنوثتها!

اد ايه وصي الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام بالنساء، لو الجنس الآخر فعلاً اتعلم دينه صح هيفكر مليون ألف مرة قبل ما يعمل أي حاجة مع الاناث .. أرجوكم راجعوا نفسكم، اتقوا الله في معاملاتكم، مش هينفعك حاجة انك تحس ان في واحده حبتك وفي الأخر انت سيبتها! مش هيذود في رجولتك حاجة لأنك أصلاً في الحالة دي متبقاش راجل أصلا!

اتقوا الله ما استطعتم!


مبدأياً كل عام وانتم بخير .. وعيد سعيد ان شاء الله

- كنت قبل رمضان بفكر أقفل أكونت الفيس بتاعي وفعلاً قفلته ليلتها، كنت بتابع الشغل بس كده علي خفيف، وكانت دي بداية التغيير .. بدأت أنظم وقتي أكتر وأقسمه علي حسب اهتماماتي والأولويات طبعاً مبقاش الحاجة القوية يعني بس بدأت أستغل وقتي بشغل أحسن، واظبت علي الصلاة في المسجد السنه دي أكتر من أي سنه وكمان قرأت عدد كتب أكبر من اي وقت ودي أول نقطة هتكلم فيها عن كتابين من اللي قرأتهم ..

١- في الحلال لرقية طه
بجد كتاب جميل جداً، أينعم كنت بشوفها مزوداها شوية بطبعي أنا واحده اقدر الا حد ما أقول ملتزمه .. لكن فعلاً استفدت من الكتاب كتير وفي نفس الوقت زعلت جداً اني مقرأتوش من زمان لأن فعلا لو كنت قرأته كان يمكن علي الآقل آخر ٤ سنين كانوا هيختلفوا تماماً ولكن مش هقول أكتر من كل شيء بأوان وقدر الله وما شاء فعل وربنا له حكمته في أي حاجة بنمر بيها.

٢- حوار صحفي مع جني مسلم لمحمد عيسي داود
الكتاب فيه كمية معلومات رهيبة في منها اللي أول مرة أعرفه وفي اللي سمعته قبل كده بس بطريقة غلط زي مثلا موضوع الصور والمجسمات كانوا يقولوا غلط لأنك بتحاول تعمل مخلوقات حية أو انها أصنام وما شابه ولكن الموضوع طلع مختلف تماماً وهي أنها بطلع أشعة معينه تجذب الشياطين، وغيرها من المعلومات بس اللي قلبه خفيف مانصحوش يقرأه :)


- بعد حوالي اسبوع من رمضان بدأت أحس بتعب جامد في كتفي ودراعي الشمال، في الحقيقة ربطها بشيء أخر قد حدث لي من فترة، ولكن اتت عندنا طفلة من الجيران كانوا قد أخذوا قطي ليعتنوا به من حوالي ٣ شهور وكنت دائماً ما أسأل عليه يومها لما سألتها قالتلي انهم مشوه، فين؟ امتي؟ ازاي؟ ليه؟ .. لا اجابات ../shock

ظللت ٣ أيام أحاول البحث عنه وأفكر في الكلام .. ٣ أيام لم أتوقف عن البكاء .. ٣ أيام لم أذهب لأصلي في المسجد ... وفي الآخر وجدته محبوساً في البيت المجاور لهم .. منتهي التعب وعدم النظافه ولا أعرف كم المده التي لم يأكل فيها ربما اسبوع أو أكثر، إعتذرت له وأخدته وقمت بتنظيفه، يوم، يومان، ثلاثة لا يأكل، يشرب بصعوبة، دايخ .. ذهبت به لدكتور قال ان عنده نزله شعبية، اداله ٣ حقن وانا كملت ٤ أيام بعد كده انا اللي كنت بديلة، الا حد ما بدأ يتحسن، ومن يوم ما لاقيته الألم معدش بييجي تقريباً.
التجربة دي بينتلي اد ايه فعلا لما بتحب حاجة وبتتعلق بيها بتقدر تحس بيها عن بعد وكمان خليتني أفهم احساس الأم بأولادها .. لاني فعلا بعتبرة ابني /XD

- الحاجة اللي مخلياني مبسوطة أكتر اني متابعتش مسلسلات وكنت باجي من التراويح أنام أحسن حاجة :)

- عرفت قيمتي الحقيقية عند ناس كتير، وعرفت حقيقة ناس أكتر، اكتشفت ان القوقعه اللي كنت حابسه نفسي فيها أحسن وأأمن ١٠٠ مرة من العالم اللي بره مهما كان فيه من حاجات مغرية وحلوه .. شكلي دخلتها تاني :)
ومن كتر المواقف والتجارب اللي مريت فيها ال ٤ سنين اللي فاتوا وصلت لحالة من الزهد في الدنيا لدرجة اني مبقتش بدعي بحاجة لنفسي ولا عاوزه حاجة من الدنيا وأغلب أو كل دعائي استغفار .. مبقتش عاوزه غير اني أروح لربنا وانا نضيفه ويكون راضي عني ويدخلني الجنه :)

أقدر أقول ان رمضان السنه دي فعلاً مختلف بالنسبالي، وكان بمثابة فتح صفحة جديدة مع نفسي -أتمني انها تستمر :) - وهو ده فعلا اللي أنا كنت محتاجاه، ربنا يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام وصالح الأعمال  /please

*لسبب ما اضطريت افتح الأكونت قبل المعاد المكرر ب ٣ أيام .. بس خير ان شاء الله ميأثرش علي ترتيبي لمواعيدي :)
عيد سعيد /bye

لا أعرف من أين أبداً وكيف أصف ما بداخلي!
لقد انتهيت للتو من رواية " في قلبي أنثي عبرية" .. لا استطيع أن أصف كيف وجدت من جمال ورقي في هذه الرواية، بل وكيف أنني تأخرت في قراءتها كل هذا الوقت!
شدتني الرواية منذ بدايتها، كنت أتمني أن أعرف ما الذي سيحدث في المشهد القادم، نعم مشاهد فلقد أخذتني الي عالم بعيد، وليس ببعيد!
الأحداث بها كانت تصدمني وعندما أقتربت من النهاية ظننت انني خمنت ما سيحدث ولكن صدمت أكثر ..!
كم في هذه الروايه من أبعاد وأفكار وحالات .. كم صدمت من نفسي ومني ومني ومني!
كم عرفت اننا تفهاء جداً، لا لسنا كذلك .. لست بتافهة نعم نهايتها تقول انني لست كذلك!
لن أحكي عن تفاصيلها لأنها كثيرة وبها عمق كبير وأشياء كثيرة جداً لنتعلمها ... ولكن منها
- أن سوء الظن ربما يجعلنا نفقد الكثير، ربما سنوات عده من عمرنا وربما علاقات لا يمكن تعويضها وربما أنفسنا!
- أيضاً استخلاصي لهذه العبارة
"اذا اتخذت قراراً ما فيجب عليك أن تكون سعيداً به، وان لم تكن فعليك الاقرار بان هذا القرار ليس ملائماً لك .. ربما لا يكون خطأ كلياً ولكنه غير مناسب في الفتره الحاليه!اعط نفسك مزيداً من الوقت حتي تجد الطريق الذي فيه سعادتك، ولا تتسرع في اتخاذ القرار لمجرد الهرب."
فلقد وجدتها ملائمه تماماً لموقف فعله أحدهم معي منذ فترة .. وربما هناك مواقف وتجارب أخري!
- أن لا تستهين بمن هم أصغر منك فربما كانوا أكثر نضجاً وادراكاً منك!
- والأهم أن في القرب من الله الشفاء من كل داء ....!

وصلت قبل أن انهيها بيوم الا حالة من السلام الداخلي الغريب، حاله جعلتني علي استعداد لفتح صفحه جديده مع كل من حولي، لا اعرف اذا كانت هذه الحاله ستستمر ام لا ولا أعرف ان كان كل الناس بالفعل تستحق هذه الفرصه أم لا ، ولكن إنه شعور جميل ومريح علي أية حال ...
كل الذي أعرفه الآن أن لدي رغبة شديده في البكاء .. لا أعرف لماذا هل غضب من نفسي أم ممن هم حولي..  أو ربما لأن الآوان قد فات مع أشخاص كانوا في يوم من الأيام هم الأقرب اليّ !
هل عندهم أيضاً نفس الرغبة أم أنهم قد طردوني للأبد من حياتهم ؟! .. فلقد فعلت ما عليّ لكي أحتفظ بهم ولكنهم كانوا يفعلون ما بوسعهم لابعادي .. ومع ذلك ما زلت أنتظر عودتهم بمفردهم فلا يمكن أن تكون الخطوه التاليه مني، لابد أن تكون منهم والا سأكون فعلا بلا كرامه! .. وأنا لست بذلك .. وأعتقد أنهم لا يرضونها لي..!
أتمني من قلبي أن تستمر هذه الحاله بداخلي فلقد سئمت من كوني متقلبة المزاج، سئمت من تشتتي، سئمت من نفسي ومني!
وأتمني أيضاً أن يستغلوا هذه الحاله والفرصه فربما يفوت الأوان عندي أيضاً هناك أشياء عندما تتأخر تقتل الكثير بداخلنا!

فيا الله ليس لي سواك .. اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً وأنه لا يغفر الذنوب الا أنت فأغفرلي إنك أنت الغفور الرحيم!



وقد سمعت جملة "جربت تموت" من قبل وأوجعتني كثيراً، ولكن لم أعرف هذا الاحساس حقيقي غير خلال ال ١٠ أيام الماضية .. فلقد دخلت بما يقرب الي الغيبوبة وتقوقعت أكثر على نفسي في غرفتي لعدة أيام لا أريد ان أري ولا أحدث أحداً.
كانت من أصعب أيام حياتي علي الاطلاق، وكانت النتيجة التي انا عليها الآن ، لا أشعر ولن أشعر بشيء منذ الآن فقد كانت مرحلة اخراج الروح وموت الاحساس، نعم لن أشعر بفرح أو بحزن من جديد ، لن اسمح لأحد بأن يقترب مني من جديد، فمن الآن لا يوجد أصحاب ولا يوجد أحباب فلقد أخرجت الكل من حياتي وخرجت من حياة الكثير لكي أريحهم وأستريح فلن احتمل خيبات بعد الآن .. سوف اتعامل بدون احساس لا بل بدأت افعل ذلك بالفعل .

لا أريد شيء سوي رضي ربي ودخول جنتة .. الحمد لله علي كل شيء .. الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه.


Get widget